مشروع عمل جماعي
 لمكافحة ظاهرة ألفاظ الكفر

   
آخر المشاركات : •   لنساهم في محاربة الفاظ الكفر كما ساهمنا في محاربة فيروس كورونا   •   عجباً لأمة غضبت لإفراغ الحرم المكي ولم تكترث لسماع سب الذات الإلهية جهاراً نهاراً في بلاد المسلمين   •   وإنها لظاهرة خطيرة فيها جرأة على الله ودينه وكتابه ورسوله   •   إلى متى ستستمر ظاهرة ألفاظ الكفر في بلاد المسلمين؟!   •   سادتنا خطباء المساجد: نناشدكم الله بتخصيص خطبة جمعة عن تفشي ظاهرة ألفاظ الكفر ومطالبة المسؤولين إصدار قرار يعاقب من يسب الذات الإلهية ويسب الدين   •   نداء .. نداء للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   أعظم جرم في مجتمعاتنا .. سبّ الذات الإلهية .. شارك الفيديو نصرة لله وغيرة وحمية لدينه   •   نداء عاجل للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   حتى إبليس لم يتجرأ على سب ربه فقال: "بعزتك وجلالك"..   •   إبليس رغم كفره لم يتجرأ على سب ربه  
  
الصفحة الرئيسية
 
أقسام المشروع

  مقالات العلماء والدعاة
 

  فتاوى شرعية
 

  المحاضرات والدروس وخطب الجمعة
وحملات التوعية والندوات والمواعظ

 

  الأناشيد الصوتية والمرئية
وجميع الأعمال الخاصة بالإنتاج الفني

 

  القصائد الشعرية
 

  مقالات الأدباء والكتاب المفكرين والسياسيين
 

  لوحة الشرف
 

  شعارات وتصاميم خاصة بالظاهرة
كروت دعوية - فلاش - يوتيوب
بوربونت- سكتش - ملصقات - بانر
نغمات ورسائل للهاتف المحمول

 

  المنتديات التي ساهمت بالمشروع
 

  مساهمات القراء
 

  مواضيع أخرى تتعلق بالظاهرة
 

  آرائكم واستفساركم ومقترحاتكم
 

  ظواهر سلبية أخرى
 

  للمراسلة
 
مقالات العلماء والدعاة > بيان صادر عن وزارة الأوقاف ( غزة ) حكم شاتم الله والدين

موضوع جديد - اضافة رد

 الكاتب  المشاركة
 يوسف علي فرحات
 البلد:
 البريد : لا يوجد
 بيان صادر عن وزارة الأوقاف ( غزة ) حكم شاتم الله والدين

بسم الله الرحمن الرحيم
تنبيه الغافلين إلى حكم شاتم الله والدين
بيان صادر عن وزارة الأوقاف ( غزة )
        إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن مجمداً عبده ورسوله.وبعد:
فإن من مظاهر الكفر والاستهانة بحرمات الله U الملحوظة في كثير من أمصار المسلمين، ظاهرة شتم الله تعالى والدين  ومن أغرب ما في الأمر أن الذي تطاوعه نفسه على شتم الله والدين ـ ولأتفه الأسباب ـ قد تجده من المصلين، وربما حج البيت الحرام، زاعماً أنه من المسلمين.
        وسنلقي الضوء على هذه الظاهرة الخطيرة، التي تفشت بين أهالينا وأبنائنا، مبينين الحكم الشرعي في الشاتم المستهزئ، وما يترتب على الشتم والطعن من تبعات ثقال في الدنيا والآخرة.
بين يدي المسألة.
قبل بيان حكم شاتم الله والدين، ، لا بد من أن نلفت انتباه إخواننا إلى أن الأدلة التي تدل على كفر شاتم النبي r، أو كفر من يستهزئ أو يطعن ببعض آيات الله تعالى وأحكامه، تصح دليلاً على كفر شاتم الله والدين عموماً، ولا فرق بين شاتم الله والدين وبين شاتم الرسول.
حكم شاتم الله والدين.
اعلم أن نصوص الكتاب والسنة، وكذلك أقوال علماء الأمة قد دلت دلالة صريحة قطعية لا تحتمل صرفاً ولا تأويلاً على أن شاتم الله والدين كافر مرتد، خارج من الملة الإسلامية.
وإليك الأدلة على ذلك:
الدليل الأول: قوله تعالى: ) وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ (التوبة:12. فسمى الطاعن في الدين، إماماً في الكفر، وهذا زائد عن الكفر المجرد.
قال ابن تيمية رحمه الله: إنه سماهم أئمة الكفر لطعنهم في الدين، فثبت أن كل طاعن في الدين فهو إمام في الكفر.وقال: إن سب الله أو سب رسوله كفر ظاهراً وباطناً، سواء كان الساب يعتقد أن ذلك محرم، أو كان مستحلاً له، أو كان ذاهلاً عن اعتقاده، هذا مذهب الفقهاء وسائر أهل السنة القائلين بأن الإيمان قول وعمل.
        الدليل الثاني : قوله تعالى:) وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ . لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ (التوبة:65-66. فهؤلاء كفروا ونافقوا ـ بعد أن كانوا مؤمنين ـ بسبب مقولة قالوها على وجه اللعب والاستهزاء، والترفيه عن النفس يقتطعون بها عناء الطريق والسفر، فيها تهكم بالنبي r ومن معه من المؤمنين، فكيف بالسب والطعن بالشتم القازع الصريح .. لا شك أنه أولى بالكفر والارتداد عن الدين.
الدليل الثالث : ما أخرجه أبو داود والنسائي بسند صحيح عن ابن عباس رضي الله عنهما أن أعمى في عهد النبي r كانت له أم ولد تشتم النبي صلى الله عليه وسلم وتقع فيه فينهاها فلا تنتهي ويزجرها فلا تنزجر. فلما كان ذات ليلة جعلت تقع في النبي r وتشتمه فأخذ المغول فوضعه في بطنها واتكأ عليها فقتلها فلما أصبح ذُكر ذلك للنبي r فجمع الناس فقال: "أنشُدُ رجلاً فعل ما فعل لي عليه حق إلا قام "  قال: فقام الأعمى يتخطى الناس وهو يتدلدل حتى قعد بين يدي النبي r فقال: يا رسول الله أنا صاحبها كانت تشتمك وتقع فيك فأنهاها فلا تنتهي وأزجرها فلا تنزجر ولي منها ابنان مثل اللؤلؤتين وكانت بي رفيقة فلما كان البارحة جعلت تشتمك وتقع فيك فأخذتُ المغول فوضعته في بطنها واتكأت عليه حتى قتلها، فقال النبي r : " ألا اشهدوا أن دمها هَدَر".
لذلك  نقل العلامة الخطابي: الإجماع على أن شاتم الرسول r كافر يجب قتله
هذه أيها المسلمون عاقبة الذين يسخرون بالنبي r ويتطاولون عليه بالسب والشتم فما بالكم بالذين يتطاولون على الذات الإلهية العلية بالشتم والسب أو الذين يتطاولون على الدين الإسلامي بالسب والشتم.
أيها الأخوة المسلمون:
إن علماء التوحيد من المذاهب الأربعة من الأحناف والمالكية والشافعية والحنابلة وغيرهم قد نصوا على كفر السّابّ للدين أو للنبيّ الكريم أو لربّ العالمين، بل وحكوا إجماع أهل العلم على ذلك ، وأن من فعل ذلك يعتبر مرتدًّا ويخرج من ربقة الإسلام.
قال الإمام إسحاق بن راهويه وهو من أئمة الشافعية: "أجمع المسلمون على أن من سبّ الله ورسوله أو دفع شيئًا مما أنزل الله عز وجل أو قتل نبيًا من أنبياء الله عز وجل أنه كافر بذلك وإن كان مقرًّا بكل ما أنزل الله" 0 وقال القاضي عياض رحمه الله: " لا خلاف أن سابّ الله تعالى من المسلمين كافر حلال الدم"0
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: "إن من سبّ الله تعالى أو سب رسوله كفر كفرًا ظاهرًا وباطنًا، سواءً كان السابّ يعتقد أن ذلك محرم، أو كان مستحلاً له، أو كان ذاهلاً عن اعتقاده" 0 بل ذهب شيخ الإسلام : أنهم من أئمة الكفر لقوله تعالى : ﴿ وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُواْ فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ﴾ فأي طعن في الدين أعظم من التطاول ذات الله العلية 0
بل إن الذي يسب الذات حاله أشر من إبليس ، فإبليس بالرغم أنه كفر لأنه أبى أن يسجد لآدم إلا أنه لم يتطاول على ذات الله بل أقسم بذاته قائلاً : ﴿ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴾ .
أيها المسلمون :
لقد أجمع العلماء قديماً وحديثاً على أن من سب الله تعالى أو سب رسوله r فقد كفر ووجب عليه القتل إن لم يتب وبكفره يصبح مرتداً عن الإسلام تَطْلُق منه زوجته فإن تاب تزوجها من جديد بمهر وعقد جديد كما أنه لا يرث أحداً من أقاربه ولا تحل  ذبيحته كما أنه ليس له ولاية على أحد فلا يجوز له أن يتولى عقد تزويج بناته ولا أبنائه الصغار وتعتبر  عقوده بالنسبة لهم باطلة لسلب ولايته لهم  بالردة كما أنه إذا مات على ردته ولم يتب فانه لا يغسل ولا يُكفن ولا يُصلى عليه ولا يُدفن في مقابر المسلمين ومن أراد المزيد عن هذا الموضوع فليراجع كتاب العلامة ابن تيمية (الصارم المسلول على شاتم الرسول ) 0
 فيا شاتم الرسول ويا من تجرأ على سب الذات الإلهية يا أيها المغرور بالله عليك هل تجرأ أن تسب الرئيس أو مدير الدائرة التي تعمل فيها أو مسئول الجهاز الذي تعمل فيه أو التنظيم أو الحزب أو الحركة التي تنتمي إليها أو المختار التي تتقاضي عنده .
فيا من تسب الذات الإلهية : ﴿ يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ * الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ * فِي أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاء رَكَّبَكَ ﴾
فيا أيها المغرور
ليس العبدُ عبدٌ سها ولها       ونسيَ المبدأ والمنتهى
ليـس العـبدُ عبدٌ طغى       ونـسيَ الجبار الأعلى
السماء تستأذن ربها أن تحصده والأرض أن تخسف به والبحر أن يغرقه من أنت أيها المغرور ؟ أتدري من تسب وعلى من تتطاول بلسانك
إنك تسب الله الملك الجبار القهار المنتقم القوي مالك الملك من بيده القوة جميعاً الله الذي أهلك قوم نوح بالطوفان وقوم هود بالريح وقوم صالح بالصيحة وقلب ديار قوم لوط فجعل عاليها سافلها وأخيراً 0
فيا أيها الماء المَهين من الذي سواك     ومن الذي في ظلمة الأحشاء قد والاكا
ومن الـذي غـذاك مـن نعمـائه       ومـن الكـروب جمـيعها نـجاكاً
ومن الـذي شق العـيون فأبصرت       ومـن الـذي بالعقـل قـد حلاكاً
ومـن الـذي تعصي فيغفر دائمـاً       ومـن الـذي تنـسى ولا ينساكـاً
يا أيها الإنسان المغرور يا من تتطاول على  خالقك ورازقك ، أتسب إلهك وأنت تأكل من خيره وتمشى على أرضه وتسير في بره وبحره ﴿ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الأَنْهَارَ* وَسَخَّر لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنَ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ* وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ  ﴾
أيها الأخوة المسلمون :
إن أخطر ظاهرة تهدد المجتمع وكيانه هي ظاهرة الكفر والردة وذلك من خلال سب الدين والذات الإلهية ولذا على المجتمع بكافة فئاته , أن تتصدى لهذه الفئة المارقة المرتدة فأمثال هؤلاء لا تزوجوهم ولا تبيعوهم ولا تبتاعوا منهم وإذا ماتوا لا تدفنوهم  في مقابر المسلمين وعلى الدعاة أن يوضحوا هذه الأحكام بشكل لا لبس فيه وذلك عبر وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة . كما يجب على الحكومة أن تسن قوانين صارمة للحد من هذه الظاهر ومعاقبة أصحابها .

 

 July 25, 2010, 9:23 pm  
أرسل الموضوع لصديق - طباعة الموضوع

موضوع جديد - اضافة رد