مشروع عمل جماعي
 لمكافحة ظاهرة ألفاظ الكفر

   
آخر المشاركات : •   لنساهم في محاربة الفاظ الكفر كما ساهمنا في محاربة فيروس كورونا   •   عجباً لأمة غضبت لإفراغ الحرم المكي ولم تكترث لسماع سب الذات الإلهية جهاراً نهاراً في بلاد المسلمين   •   وإنها لظاهرة خطيرة فيها جرأة على الله ودينه وكتابه ورسوله   •   إلى متى ستستمر ظاهرة ألفاظ الكفر في بلاد المسلمين؟!   •   سادتنا خطباء المساجد: نناشدكم الله بتخصيص خطبة جمعة عن تفشي ظاهرة ألفاظ الكفر ومطالبة المسؤولين إصدار قرار يعاقب من يسب الذات الإلهية ويسب الدين   •   نداء .. نداء للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   أعظم جرم في مجتمعاتنا .. سبّ الذات الإلهية .. شارك الفيديو نصرة لله وغيرة وحمية لدينه   •   نداء عاجل للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   حتى إبليس لم يتجرأ على سب ربه فقال: "بعزتك وجلالك"..   •   إبليس رغم كفره لم يتجرأ على سب ربه  
  
الصفحة الرئيسية
 
أقسام المشروع

  مقالات العلماء والدعاة
 

  فتاوى شرعية
 

  المحاضرات والدروس وخطب الجمعة
وحملات التوعية والندوات والمواعظ

 

  الأناشيد الصوتية والمرئية
وجميع الأعمال الخاصة بالإنتاج الفني

 

  القصائد الشعرية
 

  مقالات الأدباء والكتاب المفكرين والسياسيين
 

  لوحة الشرف
 

  شعارات وتصاميم خاصة بالظاهرة
كروت دعوية - فلاش - يوتيوب
بوربونت- سكتش - ملصقات - بانر
نغمات ورسائل للهاتف المحمول

 

  المنتديات التي ساهمت بالمشروع
 

  مساهمات القراء
 

  مواضيع أخرى تتعلق بالظاهرة
 

  آرائكم واستفساركم ومقترحاتكم
 

  ظواهر سلبية أخرى
 

  للمراسلة
 
المحاضرات والدروس وخطب الجمعة - وحملات التوعية والندوات والمواعظ > هكذا يربي القادة أبناءهم

موضوع جديد - اضافة رد

 الكاتب  المشاركة
 د.محمد عبدالله ناصح علوان
 البلد:
 البريد : لا يوجد
 هكذا يربي القادة أبناءهم

 

 

 

   

من ذكريات الماضي الجميل أذكر حين أقمنا بالاردن لفترة من الزمن يوم دعا الشيخ عبدالله عزام عائلتي للغداء وقد حظيت برفقة والدي رغم صغر سني حيث جرت العادة بأن يمكث الصغار في بيوتهم وبعد وصولنا للبيت وبينما كنا ننتظر مد سفرة الطعام دخل علينا ابن الشيخ عبدالله عزام رحمه الله ممزقة ثيابه وعليها أثار الدماء فسأله والده ما الذي حدث فأجابه سمعت رجل في الطريق يكفر بالذات الألاهية فنهيته فزاد بالكفر فزجرته مرة أخرى فأراد ضربي فضربته فهنا أثنى عليه الشيخان العزام والعلوان رحمهما الله تعالى على غيرة هذا البطل و ما يزال المشهد يتكرر أمامي كلما اشاهد صورة هذا الرمز رحمه الله على بروفايلات الاخوة في الفيس بوك فهؤلاء القادة ما يميزهم عن باقي العلماء نحسبهم كذلك والله حسيبهم اخلاصهم وغيرتهم على الدين و لا نزكي على الله احدا فالشيخ العلوان ربى جيل فريد متعطش للقرآن والعزام قاد هذه الجيل للجهاد فكان بحق مؤسس وقائد الجهاد الاسلامي العالمي فرحمهما الله وجزاهما الله عنا خير الجزاء

   

 March 22, 2014, 3:22 pm  
أرسل الموضوع لصديق - طباعة الموضوع

موضوع جديد - اضافة رد