مشروع عمل جماعي
 لمكافحة ظاهرة ألفاظ الكفر

   
آخر المشاركات : •   نداء .. نداء للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   أعظم جرم في مجتمعاتنا .. سبّ الذات الإلهية .. شارك الفيديو نصرة لله وغيرة وحمية لدينه   •   نداء عاجل للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   حتى إبليس لم يتجرأ على سب ربه فقال: "بعزتك وجلالك"..   •   إبليس رغم كفره لم يتجرأ على سب ربه   •   احذر .. ملعونٌ من يسب الصحابة ويسب الدين حتى ولو صلّى وزكّى وصام   •   جاء في الحديث (من سبّ أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) فكيف سيكون جزاء من يسب رب الصحابة و الدين   •   إقامة الحجة على من يسب الدين   •   من يسبُ الذات الإلهية ويسبُ الدين ملعونٌ في الدنيا والآخرة قال تعالى: { إن الذين يؤذون الله ورسُوله لعنهُم الله في الدنيا والآخرة }   •   إلى كل مسلم غيور على حرمات الله .. ندعوك للمشاركة في هذه الحملة نصرةً لله وغيرةً وحمية لدينه  
  
الصفحة الرئيسية
 
أقسام المشروع

  مقالات العلماء والدعاة
 

  فتاوى شرعية
 

  المحاضرات والدروس وخطب الجمعة
وحملات التوعية والندوات والمواعظ

 

  الأناشيد الصوتية والمرئية
وجميع الأعمال الخاصة بالإنتاج الفني

 

  القصائد الشعرية
 

  مقالات الأدباء والكتاب المفكرين والسياسيين
 

  لوحة الشرف
 

  شعارات وتصاميم خاصة بالظاهرة
كروت دعوية - فلاش - يوتيوب
بوربونت- سكتش - ملصقات - بانر
نغمات ورسائل للهاتف المحمول

 

  المنتديات التي ساهمت بالمشروع
 

  مساهمات القراء
 

  مواضيع أخرى تتعلق بالظاهرة
 

  آرائكم واستفساركم ومقترحاتكم
 

  ظواهر سلبية أخرى
 

  للمراسلة
 
فتاوى شرعية > الشيخ حسن عبدالحميد

موضوع جديد - اضافة رد

 الكاتب  المشاركة
 
 البلد:
 البريد :
 الشيخ حسن عبدالحميد
٦٨٤ / ماحكم سب الذات الإلهية ؟؟؟ أشار إليّ أخ فاضل حبيب في موضوع سب الذات الإلهية !!! وكأنه يطلب رأيي أو أن أكتب في ذلك فأقول وبالله التوفيق : لا أريد أن أكون مفتيا في الفروع ، فما بالك في الأصول ؟؟ أنا هنا أقول رأيا إن يكن صوابا فمن الله ، وإن يكن خطأ فمني ومن الشيطان وإلى كل المتفرجين على مسرح الحياة اذكرهم بقول الإمام مالك : كل إنسان يؤخذ منه ويرد عليه إلا صاحب هذا القبر ، ويشير الى قبر النبي عليه الصلاة والسلام ، لماذا ؟؟ لأنه مؤيد بالوحي الإلهي صلى الله عليه وسلم هذه الظاهرة ( سب الذات الالهية ) انتشرت مع فكر وتعاليم الحزب الخاين ، لعدم وجود قانون رادع لذلك ؟؟؟ والسؤال ماحكم من سب الذات الالهية ؟؟ من سب الذات الالهية جادا أو مازحا فقد كفر ، ووجب قتله ، بإجماع النصوص في الكتاب والسنة وإجماع العلماء قال تعالى : ( وإن نكثوا أيمانهم من بعد عهدهم وطعنوا في دينكم فقاتلوا أئمة الكفر ) التوبة ١٢ لكن يستتاب أي لانتسرع بقتله ، يستتاب ومذهب الجمهور أنه تقبل توبته ، إن عاد للإسلام قبلناه ، بعد حبسه فترة زمنية عقابا له ، يعزر بالجلد والسجن حتى لايعود لمثل ذلك الرسول عليه السلام لم يقتل منافقا كان يعمل على هدم الإسلام كله ، وقد حاول المنافقون اغتيال النبي عليه السلام فما قتل واحدا منهم ؟؟ عبد الله بن أبي عمله أخطر من سب الذات الالهية حين كان يهدم كل ماطلبته الذات الالهية ؟؟ - الرسول في الحدود للزانية : اذهبي حتى تلدي ... اذهبي حتى تفطمي ... اذهبي ، اذهبي !!!!! لانريد أن يقول أعداء الاسلام : ألم نقل لكم أن الإسلام انتشر بحد السيف كلنا نريد رفعة هذا الدين ، وكل منا يعمل له من زاوية خاصة به الآئمة الثلاثة رضوان الله عليهم قالوا : إذا قتل مسلم كافرا لا يقتل به ، أما الإمام العظيم أبو حنيفة قال : إن قتل المسلم الكافر يقتل به لو أقمنا حد الحرابة وقتلنا بالسيف او بالبندقية ثم تبين لنا خطأ ماقمنا به ، كيف نتدارك الأمر والروح أزهقت والدم سال ؟؟ أيها المتسرعون اتقوا الله ، بشروا ولاتنفروا ، يسروا ولاتعسروا أي لانستعجل إقامة حد القتل ، يناقش القائل ونعطيه فرصة للدفاع عن نفسه ، فإن رفع أصبعه بالشهادة وصدق لسانه فعله أمسكنا ، ويعاقب على قوله : بالجلد ، بالحبس ، بالاعمال الشاقة ، بالعطش أما إذا أصر : فنفذوا حكم القتل على المصر المعاند ولا تأخذكم به رحمة في دين الله أقول قولي هذا واستغفر الله من كل خطأ جرى به القلم ، ولساني يردد : ربنا لاتؤخذنا إن نسينا أو أخطأنا وللمتربصين والباغين أقول رويدكم غفر الله لكم لا تتسرعوا في الأحكام ، فالتأني من الرحمن والعجلة من الشيطان وعلينا أن نعلم أن دم المؤمن له حرمة أكبر من حرمة الكعبة المشرفة ، فلا تنتهك هذه الحرمة بكلمة قالها في لحظة غضب ، وقديما بحث فقهاؤنا طلاق الغضبان وقالوا لايقع . وأقول بكل أدب لمن تسرع فقطع العنق ماذا تفعل إذا تبين لك خطأ الحكم ؟؟؟ ماذا تفعل وقد جرى الدم على الأرض ، إن الخطأ في العفو خير من الخطأ في العقوبة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والله أكبر والعاقبة للمتقين وفرجك ياقدير
 October 27, 2015, 2:59 pm  
أرسل الموضوع لصديق - طباعة الموضوع

موضوع جديد - اضافة رد