مشروع عمل جماعي
 لمكافحة ظاهرة ألفاظ الكفر

   
آخر المشاركات : •   وإنها لظاهرة خطيرة فيها جرأة على الله ودينه وكتابه ورسوله   •   إلى متى ستستمر ظاهرة ألفاظ الكفر في بلاد المسلمين؟!   •   سادتنا خطباء المساجد: نناشدكم الله بتخصيص خطبة جمعة عن تفشي ظاهرة ألفاظ الكفر ومطالبة المسؤولين إصدار قرار يعاقب من يسب الذات الإلهية ويسب الدين   •   نداء .. نداء للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   أعظم جرم في مجتمعاتنا .. سبّ الذات الإلهية .. شارك الفيديو نصرة لله وغيرة وحمية لدينه   •   نداء عاجل للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   حتى إبليس لم يتجرأ على سب ربه فقال: "بعزتك وجلالك"..   •   إبليس رغم كفره لم يتجرأ على سب ربه   •   احذر .. ملعونٌ من يسب الصحابة ويسب الدين حتى ولو صلّى وزكّى وصام   •   جاء في الحديث (من سبّ أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) فكيف سيكون جزاء من يسب رب الصحابة و الدين  
  
الصفحة الرئيسية
 
أقسام المشروع

  مقالات العلماء والدعاة
 

  فتاوى شرعية
 

  المحاضرات والدروس وخطب الجمعة
وحملات التوعية والندوات والمواعظ

 

  الأناشيد الصوتية والمرئية
وجميع الأعمال الخاصة بالإنتاج الفني

 

  القصائد الشعرية
 

  مقالات الأدباء والكتاب المفكرين والسياسيين
 

  لوحة الشرف
 

  شعارات وتصاميم خاصة بالظاهرة
كروت دعوية - فلاش - يوتيوب
بوربونت- سكتش - ملصقات - بانر
نغمات ورسائل للهاتف المحمول

 

  المنتديات التي ساهمت بالمشروع
 

  مساهمات القراء
 

  مواضيع أخرى تتعلق بالظاهرة
 

  آرائكم واستفساركم ومقترحاتكم
 

  ظواهر سلبية أخرى
 

  للمراسلة
 
مساهمات القراء > اللهم لا تأخذنا بما فعل السفهاء منا

موضوع جديد - اضافة رد

 الكاتب  المشاركة
 ام عبدالله
 البلد:
 البريد : لا يوجد
 اللهم لا تأخذنا بما فعل السفهاء منا

   

   

كتبها مصعب حمدان الشوابكه ، في 23 تموز 2010 الساعة: 03:19 ص

 

 
 
نرى ونسمع ونشاهد مع الأسف الشديد بعض الشباب ذكوراً وإناثاً إذا غضب أو فرح أيضا يَسب الذات الإلهية والدين أو الأنبياء، فلا يخاف من ربه الذي خلقه من تراب، ولا يخجل من مجتمعه ولا يكترث بما حل به، الشباب عماد الأمة فإذا كان من بينهم هؤلاء المرتدين فكيف حال الأمة؟ وإذا كان الشباب بناة المستقبل وبينهم شريحة المارقين الجدد الأخذة بالازدياد فكيف سيكون المستقبل؟ كيف سيكون هؤلاء المارقين يوما أباء وأمهات ومربون فعلى ماذا يربون؟ وكيف سيربون؟
 
هل أصبح سب الذات الإلهية في شوارعنا ومدارسنا وجامعاتنا ومؤسساتنا وبيوتنا جهاراً نهاراً وبأعلى الأصوات طريقاً من طرق المباهاة والمفاخرة أو وسيلة من وسائل إظهار الغضب أو الفرح أو ضرباً من التسلية؟ لماذا لا يسب هؤلاء أنفسهم الدنيئة الرخيصة في غضبهم وفرحهم بدل التطاول على الخالق والأنبياء والديانات؟ ألا يخاف هؤلاء المرتدون سخط الله وعقابه }أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ{ !؟ألا يخشون أن يخسف بهم الأرض فإذا هي تمور؟.

أين الأسرة؛ وهي أهم أدوات الضبط الاجتماعي في تربية الأبناء وتنشئتهم؟ وأين دور المساجد ودور العبادة والمدارس والجامعات والإعلام في النصح والإرشاد والتوجيه والتوعية والتثقيف والتربية أيضا حيال هذه التصرفات الشنيعة؟ أين المجتمع الراشد من هذه الظاهرة المتزايدة؟ ولماذا يغضب أحدهم إذا سُب أباه أو أمه ـ وتقوم الدنيا ولا
 December 16, 2010, 8:05 am  
أرسل الموضوع لصديق - طباعة الموضوع

موضوع جديد - اضافة رد