مشروع عمل جماعي
 لمكافحة ظاهرة ألفاظ الكفر

   
آخر المشاركات : •   نداء .. نداء للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   أعظم جرم في مجتمعاتنا .. سبّ الذات الإلهية .. شارك الفيديو نصرة لله وغيرة وحمية لدينه   •   نداء عاجل للإعلاميين ومقدمي البرامج في القنوات الفضائية الغيورين على حرمات الله   •   حتى إبليس لم يتجرأ على سب ربه فقال: "بعزتك وجلالك"..   •   إبليس رغم كفره لم يتجرأ على سب ربه   •   احذر .. ملعونٌ من يسب الصحابة ويسب الدين حتى ولو صلّى وزكّى وصام   •   جاء في الحديث (من سبّ أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) فكيف سيكون جزاء من يسب رب الصحابة و الدين   •   إقامة الحجة على من يسب الدين   •   من يسبُ الذات الإلهية ويسبُ الدين ملعونٌ في الدنيا والآخرة قال تعالى: { إن الذين يؤذون الله ورسُوله لعنهُم الله في الدنيا والآخرة }   •   إلى كل مسلم غيور على حرمات الله .. ندعوك للمشاركة في هذه الحملة نصرةً لله وغيرةً وحمية لدينه  
  
الصفحة الرئيسية
 
أقسام المشروع

  مقالات العلماء والدعاة
 

  فتاوى شرعية
 

  المحاضرات والدروس وخطب الجمعة
وحملات التوعية والندوات والمواعظ

 

  الأناشيد الصوتية والمرئية
وجميع الأعمال الخاصة بالإنتاج الفني

 

  القصائد الشعرية
 

  مقالات الأدباء والكتاب المفكرين والسياسيين
 

  لوحة الشرف
 

  شعارات وتصاميم خاصة بالظاهرة
كروت دعوية - فلاش - يوتيوب
بوربونت- سكتش - ملصقات - بانر
نغمات ورسائل للهاتف المحمول

 

  المنتديات التي ساهمت بالمشروع
 

  مساهمات القراء
 

  مواضيع أخرى تتعلق بالظاهرة
 

  آرائكم واستفساركم ومقترحاتكم
 

  ظواهر سلبية أخرى
 

  للمراسلة
 
شعارات وتصاميم خاصة بالظاهرة -كروت دعوية - فلاش - يوتيوب -بوربونت- سكتش - ملصقات - بانر -نغمات ورسائل للهاتف المحمول > امة مجرمة واحدة: المجرم بشار والصهاينة الفجار متفقون على حرق المصاحف وقتل المسلمين وسب الذات الإلهية وسب الدين

موضوع جديد - اضافة رد

 الكاتب  المشاركة
 ياسر
 البلد:
 البريد : لا يوجد
 امة مجرمة واحدة: المجرم بشار والصهاينة الفجار متفقون على حرق المصاحف وقتل المسلمين وسب الذات الإلهية وسب الدين

   مشجعو فريق "إسرائيلي" يمزقون المصحف ويسبون النبي الكريم

 مفكرة الإسلام : كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن جريمة عنصرية، ارتكبها مشجعو أحد الأندية الإسرائيلية لكرة القدم، بعد لقاء جمعه بفريق يمثل عرب 48، حيث قاموا بتمزيق المصحف، بعد انتهاء المباراة، وهي الواقعة التي قد تؤجج الصراع المشتعل أصلاً بين الإسرائيليين وعرب الداخل.
وأوضحت "معاريف" أن الجماهير العنصرية قامت بعد المباراة ين فريقي "بيتار القدس" و"اتحاد أبناء سخنين" التي أقيمت في مدينة سخنين شمال فلسطين المحتلة والتي انتهت بالتعادل (0:0) بتمزيق المصحف الخاص بسائق أتوبيس الفريق العربي، والذي كان على المقعد المجاور للسائق، كما حاولت إحراق الحافلة العربية التي أقلتهم بعد انتهاء المباراة، وقاموا بسب النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
وقال ناشطون أن عدداً من الشبان الفلسطينيين قاموا بجمع أوراق المصحف الكريم بعد تمزيقها من اليهود.
وقد عمت حالة من السخط والغضب مدن وقرى وبلدات الاراضي المحتلة عام 48 على خلفية هذه الحادثة التي استنكرها أيضًا وزير الأوقاف والشؤون الدينية في فلسطين إسماعيل رضوان.
وقال رضوان في تصريح صحفي الأربعاء نستنكر ما قامت به مجموعة من "الإسرائيليين" ونعتبر أن عملية تمزيق المصحف الشريف تجاوزاً كبيراً وخرق واضح لاحترام الأديان, وتمثل خطوة غير مسبوقة وجريمة غير مقبولة".
وحذر وزير الأوقاف من تبعات وخطورة أبعاد هذه الخطوة, مشدداً على ضرورة احترام المبادئ والأسس الإسلامية والقيم الدينية وحماية حقوق الديانات وحرية العبادات.
ودعا جموع المسلمين في مختلف أنحاء العالم بالانتصار لكتاب الله تعالى، وعدم السماح بأي شكل من الأشكال بالتطاول على كتاب الله.
ومن جانبه، وصف النائب طلب أبو عرار، الحادثة بانها تجاوزت كل حد، بعد انتهاء مباراة فريق "بيتار القدس" وقيامهم بتمزيق المصحف الشريف، وتمزيق وحرق كراسي حافلة عربية اقلتهم إلى خارج المدينة.
ولفت ابو عرار الى أنّ "إثارة نعرات الكراهية، واثارة مشاعر الجماهير العربية، والمسلمين منهم خاصة، بتمزيق المصحف وسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم، تعد تجاوزا لأخلاق الرياضة، وللقيم الحضارية، والدينية قبل كل شيء.
 
كما استنكر النائب مسعود غنايم قيام مشجعي فريق بيتار القدس، بسب رسولنا الكريم ، وبتمزيق المصحف الشريف وبقيام الشرطة بإطلاق سراح الجناة بعد ساعات قليلة من اعتقالهم، متسائلا: "لو كان الجناة عربا وقاموا بتمزيق التوراة، هل سيكون تعامل الشرطة والاتحاد العام نفس التعامل؟ لو كان الأمر كذلك لقامت الدنيا ولم تقعد".

 December 19, 2013, 7:27 pm  
أرسل الموضوع لصديق - طباعة الموضوع

موضوع جديد - اضافة رد